كريات الدم البيضاء

       فاطمة محمود

يعمل الجهاز المناعي على مكافحة الفيروسات والبكتريا التي تدخل إلي الجسم سواء عن طريق تناول الغذاء أو التنفّس أو غيرها من الثغرات التي يمكن أن تتيح للفيروسات مهاجمة الجسم، ويتكوّن الجهاز المناعي بشكل أساسي من خلايا الدم البيضاء التي تنتشر في جميع أجزاء الجسم، وتمثّل العنصر الرئيسي الثاني من عناصر الدم. إنّ نقص كريات الدم البيضاء يمكن أن يحدث لأيّ شخص نتيجة لعدّة عوامل تؤثّر بشكل أساسي على عمل جهاز المناعة في الجسم، ومن الأسباب التي يمكن أن تؤدّي إلى نقص كريات الدم البيضاء أمراض فقر الدم أو تثبيط إنتاج خلايا الدم البيضاء، بالإضافة إلى النزف المتكرّر وحالات غزارة الطمث، بالإضافة إلى أسباب أخرى تتعلّق باضطرابات المناعة الذاتية أو الإصابة بفيروس الإيدز أو فرط نشاط الغدّة الدرقيّة، أو الإصابة بأمراض فيروسيّة تسبب الالتهاب في الدم ممّا يبطئ من عمليّة إنتاج كريات الدم البيضاء، وأيضاً الإصابة بأمراض في نخاع العظام المسؤول عن إنتاج كريات الدم البيضاء، أو تعاطي عقاقير طبيّة للأورام السرطانية وغيرها. أعراض نقص كريات الدم البيضاء يجب التعرّف على الأعراض الرئيسيّة لنقص كريات الدم البيضاء والتعامل معها، وذلك لا يكون من أجل علاج نقص كريات الدم البيضاء فحسب، بل من أجل معرفة السبب الرئيسي المؤدّي لها، وقد تختلف الأعراض من شخص إلى آخر باختلاف أسباب الإصابة بتلك الحالة، وبناء عليها يقوم الطبيب بتحديد العلاج الأمثل لكلّ حالة على حدة. وتتمثّل الأعراض الرئيسية لنقص كريات الدم الحمراء في الجسم بما يلي: الشّعور بالتعب والإرهاق المستمرّين وحدوث فورات حراريّة، بالإضافة إلى الصّداع المستمر، وينتج ذلك عن زيادة استهلاك الجسم للطّاقة من أجل الحفاظ على المعدّلات الطبيعيّة من النشاط الحيوي. عدم قدرة الجسم على التعامل مع الفطريّات والبكتيريا؛ فيصاب المريض بأنواع متعدّدة من الالتهابات التي تبدأ بالعدوى التي تحدث في الفم؛ حيث تظهر التهابات أو تقرّحات تصيب الفم، كما يصاب المريض بالتهابات الحلق واللوزتين الّتي قد تتطوّر إلى التهابٍ في الرئة، وتمتدّ إلى الجلد الّذي يصبح أكثر استثارة وعدم قدرة على التعاطي مع المؤثرات الخارجية فتحدث حالات من الحكّة والاحمرار في مناطق مختلفة خاصّةً المناطق غير المعرّضة للتهوية الجيّدة مثل: منطقة تحت الإبطين وما بين الفخذين. قد يُصاب المريض في الحالات المتقدمة بأنواع أخرى من العدوى البكتيريّة التي تحدث داخل الجسم مثل: خراجات الكبد، وهي حالة مميتة ولكنّها نادرة الحدوث. يضاف إلى الأعراض السابقة الإنهاك العصبي والذّهني الذي يتعرّض له المريض؛ حيث يسبّب الشعور المستمر بالمرض وانعدام الراحة عدم ثبات المزاج والتعرّض لحالات من نوبات الغضب أو الاكتئاب عند البعض بحسب قابليّة الشخص
 

الأخبار

وزارة الصحة الإتحادية تشرط بإغلاق مصادر مياة الشرب الملوثة بولاية النيل الأبيض

وزير الصحة الإتحادي يؤكد نجاح مشروع توطين العلاج بالداخل بولاية سنار

سفراء دول آسيا بالخرطوم يدعمون خدمات نقل الدم بالسودان

جديد الملفات

اسم الملف التاريخ تحميل
السياسة تجاه المنظمات التوطية Mon, 21 Nov 2016
القائمة القومية للادوية الاساسية Mon, 21 Nov 2016
ملخص السياسة القومية لمكافحة الأيدز Mon, 21 Nov 2016
سياسة البحوث الصحية Tue, 18 Oct 2016
ملخص الاستراتيجية ربع القرنية Wed, 21 Sep 2016