المؤتمر السنوي لوزراء الصحّة بالولايات

Tue, 10 Oct 2017…       فاطمة محمود

المؤتمر يناقش عدداً من المحاور المُهمّة من أبرزها قضيّة النظام الصحّي

نستشرف المستقبل بسياسات صحيّة فاعلة ونظام صحّي قوي

المؤتمر يُعنَى بمناقشة القضايا ذات العلاقة بين المستويين الإتحادي والولائي

مشاركة الولايات في مناقشة وإجازة السياسات الصحيّة سيؤدي لإنفاذها بالصورة المُثْلَى

تشهد مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان المؤتمر السنوي للعام 2017م لوزراء الصحّة بالولايات، تحت شعار: (نحو تقوية النظام الصحّي اللامركزي)، والذي تقيمه وزارة الصحّة الإتحادية بصورة دوريّة سنويّة في إطار التقييم والتقويم لبرامجها وأنشطتها، وذلك بحضور ومشاركة فاعلة لشركاء الوزارة على مستوى منظمات الأمم المتحدة المتخصّصة والمؤسسات ذات الصّلة على المستوى الإتحادي.

لمعرفة أهداف المؤتمر وأبرز القضايا التي سيناقشها و أهم المُخرجات المُتوقّعة، التقينا الدكتور عصام الدين محمد عبد الله فكانت الإفادات التالية:

 

* تشهد مدينة الأبيض قيام المؤتمر السنوي لوزراء الصحّة بالولايات الأسبوع القادم..هلاّ ألقيت الضوء حوله؟.

# تعقد وزارة الصحّة الإتحاديّة مؤتمرها السنوي الأول للعام 2017م لوزراء الصحّة في ولايات السودان، وهو نشاط دوري سنوي يأتِ في إطار العمل الروتيني للوزراة بغرض التقييم والتقويم لتجويد الأداء والتأكّد من تنفيذ استراتيجيّة الصحّة، ومنعاً للإنحراف عن المسار الاستراتيجي، المؤتمر سيكون بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان باستضافة كريمة من حكومة الولاية، وسيُعقد في الفترة من 26-28/سبتمبر الجاري.

* من هم شركاء المؤتمر؟.

# بالرغم من أن اسم المؤتمر لوزراء الصحّة بالولايات، إلا أنه بضم مع الوزراء مدراء العموم بالولايات، بالإضافة إلى كل شركاء الصحّة على كافّة المستويات، وهؤلاء يشملون الوزرات والمؤسسات ذات الصّلة التي لها تنسيق مع الصحّة الإتحاديّة مثل المجلس الطبّي السوداني، مجلس المهن الطبيّة والصحيّة، الخدمات الطبيّة بالقوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، بالإضافة للوحدات التابعة لوزارة الصحّة الإتحاديّة، والمنظمات الدوليّة ذات العلاقة بالصحّة والتي لنا معها شراكة استراتيجيّة مثل منظمة الصحّة العالميّة WHOـ، صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة(يونسيف)، وصندوق الأمم المتحدة للسكانUNFPA، كل هؤلاء وغيرهم من شركائنا سيشاركون في هذا المؤتمر.

*ماهي أهم أهداف المؤتمر؟.

# المؤتمر يُعنَى بمناقشة القضايا ذات العلاقة بين المستويين الإتحادي والولائي، مثل قضايا السياسات باعتبار أنها يجب أن تُناقش وتُجاز في هذا المستوى، ولابُدّ أن توافق الولايات على السياسات الصحيّة، حتى يسهموا في إنفاذها بالصورة المُثْلَى وتطويرها، وبالتالي فإجازتها لابد أن تكون في حضور وزراء الصحّة بالولايات، كذلك سيناقش قضايا الاستراتيجيّات الصحيّة، وقضايا النُظُم، وغيرها من الموضوعات التي تحتاج لوقفات عندها ومراجعتها في سبيل التطوير والتحسين المستمر، كذلك ستُناقش القضايا ذات الصّلة بقسمة الموارد التي لها علاقة إتحاديّة، حيث لابد أن تناقش مع الولايات والحصول على موافقتهم على نسب هذا التقسيم، خصوصاً إذا كانت هذه النسب لا تُقسّم بالتساوي بين هذه الولايات، وإنما يتم التقسيم حسب الحاجة وغير ذلك من المعايير، المؤتمر أيضاً يناقش أداء الأعمال التي تمّت في الفترات السابقة ذات العلاقة الإتحادية وإن كانت ولائيّة مثل الإسهالات المائيّة وماحدث فيها من عمل وما بُذل فيها من جهد على المستوى الإتحادي والولائي وعلى مستوى الشركاء، وغير ذلك من الموضوعات.

*المؤتمر أقرب للقاء التقويم والتنسيق بين الصحّة الإتحاديّة والولايات؟.

# هو بالتأكيد اجتماع تنسيقي، وأيضاً يمثل خطوة نحو استشراف المستقبل حيث سيتم طرح ومناقشة وإجازة بعض القضايا التي أشرت إليها، ومن ثم إصدار قرارات متعلّقة بهذه القضايا الصحيّة، من أجل غدٍ أفضل وأداء أجود.

*ماهي أبرز الأنشطة المصاحبة لقيام المؤتمر؟.

# المؤتمر تستضيفه ولاية شمال كردفان، بالتالي سيكون فرصة للمشاركين فيه للتعرُّف على العمل الذي تقوم به الولاية في المجالات التنمويّة بصورةٍ عامّة، وفي القطاع الصحّي على وجه الخصوص، ولعلّ الولاية لها كتاب مشرق في هذا الجانب ستقدمه للمؤتمرين. وسيكون لديها عدد من الأنشطة داخل غُرف المؤتمر وخارجها لكي يستطيع المشاركون أن يتعرّفوا على ماتقوم به وزارة الصحّة بالولاية. كما أنّ المؤتمر يمثل فرصة لنقل التجارب بين الولايات المختلفة من جهة وبين الولاية المستضيفة من جهة أخرى.

* هنالك تركيز على موضوع النظام الصحّي..ما المُخرجات المتوقّعة حوله؟.

# المؤتمر يناقش عدداً من القضايا الصحيّة المهمّة، ومن ضمنها قضيّة النظام الصحّي، هذه القضيّة ظلّت محور نقاش دائم، وفيها كثير من الإشكالات على مستوى التنفيذ، ورغم أهميتها لم تجد حظّها من التطبيق المطلوب، ونرى أنّ النظام الصحّي على مستوى المحليّات مايزال ضعيفاً وقاصراً عن تقديم الدور المطلوب منه، لذا ستكون هنالك ورقة تفصيليّة حول النظام الصحّي مُدعّمة بتحليل الواقع وتقترح بعض المعالجات والحلول لهذه القضيّة المهمّة والمحوريّة.

* وماذا عن المُخرجات المأمولة حول الإسهالات المائيّة والسياسات الصحيّة؟.

# مؤكد أن استعراضنا لقضيّة الإسهالات المائيّة سيبيّن مُسبّبات ذلك، ويحدد الأدوار لشركاء آخرين، خصوصاً أن الإسهالات المائيّة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بصحّة البيئة، وهي أيضاً من القضايا الشائكة التي لدينا فيها كثير من الإشكالات، أيضاً سيتم تقديم ورقة حول هذا المحور وستتم مناقشتها باستفاضة حتى يتمكّن المشاركون من وضع أيديهم على مكامن الخلل وبالتالي اقتراح المعالجات المطلوبة في هذه القضيّة التي ظلّت تؤرقنا.

وفيما يلي السياسات وماهو متوقّع من مخرجات حولها، ستعرض بعض السياسات التي تم إعدادها في الفترة الأخيرة، على الأقل المسودة الأوليّة فيها، لتكون معروضة للنقاش والإجازة من المشاركين، نتوقّع أيضاً أن يكون المؤتمر فرصة طيّبة للنقاش العلمي حول كثير من الموضوعات التنسيقيّة المقترحة وإبداء الملاحظات حولها تعديلاً أو إضافة ومن ثم إجازتها لتكون هادياً لعمل وزارة الصحّة الإتحاديّة ووزارات الصحّة بالولايات في الفترة القادمة.

* بعض القضايا الصحيّة ترتبط بشركاء آخرين مثل الإسهالات المائيّة التي أشرتم إليها..ما مدى وجود تنسيق فاعل مع تلك الجهات؟.

# بالتأكيد هنالك بعض القضايا الصحيّة ترتبط بآخرين، فالإسهالات المائيّة الشريك الأصيل فيها مع وزارة الصحّة الإتحاديّة هي الولايات نفسها، وهذا يقتضي المزيد من التنسيق وتحديد الأدوار، وهو مانرجوه من هذا المؤتمر، وبحمد الله تجاوزنا التنسيق مع الولايات وتعديناها إلى شركاء آخرين، فتوجد جهات ساهمت وتساهم معنا في هذه الجهود التي تُبذل في مثل هذه القضايا، فنجد أنّ جميع وكالات الأمم المتحدة شاركت معنا بقوّة وماتزال تشارك حكومة السودان جهودها في محاربة الإسهالات المائيّة، وكذلك كثير من منظمات المجتمع المدني العاملة في الحقل الصحي، وبعض القطاعات الأخرى مثل البيئة والمياه والحكم الإتحادي والتربية والتعليم والضمان والتنمية الاجتماعيّة والإعلام، وغيرها، كل هذه الجهات كانت لها مساهماتها الفاعلة في هذه القضيّة كلاً حسب تخصصه ومجاله، والمؤتمر سيولي هذا الجانب أولويّة للنقاش المستفيض حول المزيد من التنسيق وتعزيز هذه الشراكات وتفعيلها بما يخدم أهداف الوزارة ويحقق استراتيجيتها.

* شعار المؤتمر (نحو تقوية النظام الصحّي اللامركزي)، يشير لأن وزارة الصحّة الإتحاديّة سيكون لها دور مباشر فيتعزيز الصحّة بالمحليّات؟.

# كما سبق وقلت أنّ قضايا الصحّة على المستويات المحليّة من أهم الموضوعات المطروحة في المؤتمر، وهنالك تركيز على تقوية النظام الصحّي بالمحليّات باعتبار أنّ لها دوراً كبيراً يمكن أن تضطلع به في تحسين الصحّة وتحسين النُظُم الصحيّة، إذا أخذنا مسألة الأوبئة بالتحديد، نجد أنّ المحليّات تمثّل خط الدفاع الأول في هذه القضيّة الحيويّة، لكونهم الأكثر إلتصاقاً بمجتمعاتهم المحليّة، والأكثر معرفة لسلوكهم الصحي، لاسيما أنّ كثير من القضايا الصحيّة تحتاج لتغيير سلوك  المجتمعات، وبالتالي سيكون للمحليّات دور كبير في التوعية الصحية والتثقيف بصورة دائمة ومنتظمة واختيار الوسائل المناسبة لذلك.

* نجد أن الواقع الصحّي بالمحليّات أكبر من قدراتها مما يستدعي توفير الإسناد والتدخُّل من الصحّة الإتحاديّة؟.

#مؤكد أن قضيّة الحكم اللامركزي تحتاج إلى إعادة نظر، وهي تجربة جديدة متجدّدة، بمعنى أنها تجربة حديثة بالسودان، وهنالك مساحة لإعادة النظر في هذه القضيّة وربما الخروج ببعض الملاحظات حولها، وربما التعديلات المطلوبة في علاقات مستويات الحُكم المختلفة.

مع تأكيدنا على أنّ وزارة الصحّة الإتحاديّة ظلّت تدعم المحليات وتسهم بصورة فاعلة ومباشرة في تقوية الواقع الصحي بالمحليّات المختلفة، لقناعتنا أنها تمثل خط الدفاع الأول في العمل الوقائي والعلاجي كذلك.

*إذاً وزارة الصحّة الإتحادية تود إحداث إختراق صحي مباشر عبر المحليّات؟.

# للمحليّات دور طليعي في دعم النظام الصحي بأدوار كبيرة ومتميّزة، الوزارة الإتحاديّة طرحت مشروعاً كبيراً للتوسّع في الخدمات الصحيّة بالتركيز على المناطق البعيدة وذات الحاجة العالية، وذلك من خلال بناء وتأسيس أعداد كبيرة من مؤسسات تقديم الخدمات الصحيّة، ومراكز صحة الأسرة، وتدريب أعداد كافية من مُقدّمي الخدمات كالمساعدين الطبيين واختصاصيّ صحّة الأسرة، وغير ذلك من الاحتياجات على مستوى المجتمع مثل القابلات والمعاونيين الصحيين، وهذا التوسُّع في الخدمات الصحيّة يحتاج إلى وجود فريق صحي يستطيع أن يدعم هذا التوسُّع مع ضرورة تقديم الخدمة الصحيّة بالجودة المطلوبة في زمانها، وبالتالي فالنظام الصحّي على مستوى المحليّات لابُد أن يكون قوياً يستطيع أن يضطلع بدوره في تحسين ورقابة وتجويد هذه الخدمات المطلوبة بشكلٍ متكامل، وهذا واحد من أهم محاور النقاش بالمؤتمر.

 

*رسالة أخيرة وأنتم تعدّون العُدّة لقيام المؤتمر؟.

#شاكرون للأخوة في ولاية شمال كردفان لاستضافتهم لهذه الفعالية الكبرى، وتحمّلهم لكافة نفقات وإقامة هذه الوفود من المشاركين في المؤتمر وترحيلهم الداخلي بالإضافة لعمل اجتماع مصاحب لفعاليات المؤتمر، ويمتد شكرنا لحكومة وشعب ولاية شمال كردفان، ولوزارة الصحّة بالولاية، آملين أن يخرج المؤتمر بتوصياتٍ تحقق استراتيجيّة وزارة الصحّة الإتحادية الرامية لسودانٍ ناهض معافى آمن.

الأخبار

مذكرة تفاهم بين السودان والصومال في الصحة

ختام مؤتمر التصنيع التعاقدي الأول

انطلاق الحملة الجزئية لتتانوس الأطفال والأمهات حديثي الولادة الأحد القادم

جديد الملفات

اسم الملف التاريخ تحميل
صحيفة صحة وطن Tue, 20 Feb 2018
اعلان هااااام Tue, 16 Jan 2018
صحيفة صحة وطن العدد الثاني نوفمبر 2017م Mon, 08 Jan 2018
صحيفة صحة وطن Mon, 08 Jan 2018
صحيفة صحة وطن Mon, 08 Jan 2018