د. بابكر المقبول لـ(صحّة وطن) : الوضع الصحي بولاية النيل الأبيض في أفضل حالاته

Tue, 05 Dec 2017…       جعفر ابراهيم صالح

مُدير عام وزارة الصحة بالنيل الأبيض د. بابكر المقبول  لـ(صحّة وطن) : الوضع الصحي بولاية النيل الأبيض في أفضل حالاته

 نبذل جهود عظيمة في مجال التدريب وتأهيل الأطباء

منعنا تداول أكياس البلاستك في الولاية من أجل بيئة صحية

في إنتظار رئيس الجمهورية لإفتتاح مستشفى للأطفال تم تجهيزه  ليُضاهي أحدث المستشفيات في أفريقيا

 

 

تدرج د. بابكر المقبول في العديد من محطات العمل الصحية إلى أنّ بلغ مدير عام الصحة بالنيل الأبيض، حيث عمل مديراً لإدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة الإتحادية، ومديراً للوبائيات بذات الوزارة، وزيراً مكلفاً لوزارة الصحة بولاية النيل الأبيض، كما عمل بكثيرٍ من ولايات السودان في شتى المجالات الصحيَّة، إضافة إلى عمله بالمملكة العربية السعودية. د."المقبول خريج جامعة الخرطوم كلية الطب، وحاصل على ماجستير في الأوبئة، التقته (صحّة وطن) في حوار جرئ قال فيه الكثير، فإلى مضابط الحوار.

حوار: جعفر برغوت

 

*في البدء د.بابكر نرجو منك التحدُّث عن الوضع الصحي بالولاية؟

الوضع الصحي بولاية النيل الأبيض في أحسن حالاته وفي هدوء تام من ناحية الطوارئ، وتسير الخدمات الصحية في الولاية بصورة طبيعية والولاية تتوفر فيها حالياً جميع المستلزمات الطبية بصورة كاملة كما توفر كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية للكودار الطبية النادرة.

*الإسهالات المائية مُؤخراً شكلت حالة من الخوف لدى المواطنين بالولاية وخارجها أيضاً، حدثنا عن موقف الإسهالات المائية بالولاية الآن ؟

ولاية النيل الأبيض تأثَّرت بموجة الإسهالات المائية التى شهدتها عدد من الولايات، فقد دخلت موجة الإسهالات المائية للولاية ولكن سرعان ما تم التحكم بها وتم علاج تسعة ألف مريض وتم توفير كل ما يحتاجونه من محاليل وريدية ومن مضادات حيوية بالوريد والفم وكانت متوفرة وتم توزيعها في جميع مناطق الولاية، والآن الوضع  مستقر في كل محليات الولاية ولا توجد أي حالة وما تم يعكس قدرة الإمدادات الطبية لتوفير الدواء بصورة كافية. وقد قامت وزارة الصحة الإتحادية بجهود كبيرة وظلت فرقها الصحية مرابطة بالولاية، برئاسة السيد الوزير ووزير الدولة ووكيل الوزارة، فضلاً عن الدعم اللوجستي والمادي.

*بخلاف الإسهالات المائية، هل توجد تحديات صحية أُخرى مازالت تُشكل عائقاً أمامكم، وماهي طرق مُجابهتها ؟

من أكبر التحدِّيات والمشاكل الصحية التي تواجهنا بولاية النيل الأبيض هو عدم استقرار الأخاصئيين وضعف السياسات الكلية في رسم خارطة عمل الطبيب، ومع الإنشاءات الصحية المتعددة في الولاية تكمن الحوجة إلى التوسُّع في توفير العمالة المتخصصة والاستشاريين تحديداً وكوادر التمريض، والمساعدين الطبيين والولاية قادرة علي معالجة هذا التحدي في القريب العاجل ونعمل من أجل توفير الكودار الطبية بصورة كاملة وتوجد أكاديمية للعلوم الصحية في الولاية تقوم باستيعاب الطلاب لها في عدد من التخصصات ويتم تخريجهم مساعدي صيدلة وقابلات مجتمع ومساعدي تخدير وتحضير وبدأت الأكاديمية في معالجة نقص الكودار وأصبحت المشكلة مشكلة زمن ويتم الآن التحسين عام تلو الآخر.

*هل يتم توصيل الدواء في كل أطراف الولاية؟

نعم، عملية توزيع الدواء بالولاية تتم بصورة كاملة ويتم توزيع الدواء في كافة أنحاء الولاية، فإدارة الامدادات الطبية وهي إدارة معنية بتوفير الدواء بأسعار معقولة في متناول يد المواطن العادي، وفي الوقت نفسة بجودة جيدة ومقبولة والتوصيل إلى الوزارة المعنية من ناحية التوفير والجودة ومن ناحية وصول الدواء إلى أطراف الولاية وقراها و جميع الوحدات الصحية والتي بدورها تقوم بتوفير الدواء وتخزينه تحت جودة عالية وتوصيل الدواء بجميع أنواعة المجاني والمخفض والمدعوم إلى كل مناطق الولاية والوحدات الصحية مهما كانت نائية، وبالنسبة للتأمين الصحي لا يحوي كمية كبيرة من مواطني الولاية وهذا يتطلب بذل المزيد من الجهود حتي تزيد نسبة التغطية في الولاية ويتم توفير الدواء في كل أطراف الولاية حتي يحصل المواطن علي الدواء في منطقته من غير تكبد عناء السفر لحاضرة الولاية أو العاصمة القومية الخرطوم فولاية النيل الأبيض تنعم بيسر وسهولة توزيع الدواء سوا كان طوارئ أو دواء الأطفال دون الخمس سنوات أو العلاج الإقتصادي.

*صف لنا كيفية التدريب والتثقيف الصحي بالولاية؟

تتم عملية التدريب الصحي في الولاية بصورة طبيعية، وتصب جهود عظيمة في مجال التدريب، وهناك إدارة مسؤولة من تطوير وتثقيف وتوعية المواطن وهي إدارة تعزيز الصحة  وتعمل على بناء الشراكات في تعزيز مجال الصحة وهي إدارة جيدة تقوم بتمليك المواطن بالمعلومات الصحية الصحيحة بتغير عملية السلوك الصحي السالب إلى عملية سلوك إيجابي.

*حدثنا عن دوركم في عملية نقل النفايات؟.

في الأيام القلائل الماضية وقع الأخ عبدالحميد موسي كاشا والي والولاية إتفاقية تعاون مع شركة (باي ناس) الماليزية من أجل عملية نقل النفايات بصورة واسعة وتقديم عمل قيمة مضافة لنقل النفايات، وهذه الاتفاقية تعمل من أجل سلامة البيئة، وولاية النيل الأبيض من الولايات التي اتخذت قرار صارم ينص على منع تداول أكياس البلاستك في جميع أطراف الولاية من أجل التمتع ببيئة صحية ونظيفة وقد أصبحت البيئة في الولاية محور حديث وإعجاب لكل زائروهذا يشكل خلق بيئة صحية نظيفة.

*مُقارنة بين خدمات المستشفيات الحكومية والخاصة بالولاية؟

 

المستشفيات الحكومية في كل السودان بتواجه تحدٍ كبير جداً، هناك ضعف في الموارد وضعف في العنابر والحمامات والإنارة وهذا من ضعف الموارد المتاحة للصحة، ولكن حكومة الولاية تعمل من أجل الحصول علي توفير المسلتزمات لجميع المستشفيات وبالنسبة لمستشفيات الولاية تم تجهيزها بكافة الأجهزة والمستلزمات والطبية.

*حدثنا عن الإنجازات في المجال الصحي؟

الولاية تذخر بالعديد من المشاريع التنموية الكبيرة تتمثل في صيانة وتأهيل عدد من المستشفيات فتم إنشاء قسم للولادة وغرف للعمليات وتأهيل عنابر في خمس من المستشفيات الريفية وهناك مشاريع كبيرة في الولاية بدعم من خيري أبناء المنطقة، فقد تم تشييد مستشفي للأطفال وسيتم الإفتتاح في زيارة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير القادمة للولاية، ومستشفي الأطفال سوف يكون من أحدث المستشفيات علي مستوي القارة الأفريقية فقد تم تشيده بأحدث الأدوات الصحية، كما تم تشييد بربك مستشفي للنساء والتوليد وكما تم تشييد قسم للجراحة وآخر لغسيل الكلي، وتمت صيانة وتأهيل مستشفي كوستي والدويم والكوة، وفي العام الماضي فقط تم تشييد (13) مركز صحي بالولاية وشيد مركز للتدريب المهني المستمر علي نفقة الحكومة الإتحادية.

 

الأخبار

مذكرة تفاهم بين السودان والصومال في الصحة

ختام مؤتمر التصنيع التعاقدي الأول

انطلاق الحملة الجزئية لتتانوس الأطفال والأمهات حديثي الولادة الأحد القادم

جديد الملفات

اسم الملف التاريخ تحميل
صحيفة صحة وطن Tue, 20 Feb 2018
اعلان هااااام Tue, 16 Jan 2018
صحيفة صحة وطن العدد الثاني نوفمبر 2017م Mon, 08 Jan 2018
صحيفة صحة وطن Mon, 08 Jan 2018
صحيفة صحة وطن Mon, 08 Jan 2018